دراسة جدوى مشروع تطبيق جوال

دراسة جدوى مشروع تطبيق جوال

دراسة جدوى مشاريع انشاء التطبيقات دليل شامل خطوة بخطوة

 

دراسة جدوى مشروع تطبيق صناعة انشاء التطبيقات هي بيئة تنافسية للغاية وسريعة الخطى، من أجل البقاء في المقدمة، تحتاج إلى مراقبة عملياتك وتحسينها باستمرار حتى تتمكن شركتك من النمو والازدهار، ستمنحك هذه المقالة نظرة ثاقبة حول ماهية دراسة الجدوى، وأنواع الدراسات التي يجب عليك إجراؤها، وفوائد إجراء دراسة جدوى مشاريع انشاء التطبيقات، وكيفية تنفيذ دراسة الجدوى وأكثر من ذلك بكثير.

هل لديك تطبيق جوال؟ إذا لم يكن كذلك، يجب أن تفكر في إنشاء واحد، مع انفجار تكنولوجيا الهواتف الذكية في السنوات القليلة الماضية، لم يعد السؤال عما إذا كان يتعين على الأنشطة التجارية إنشاء تطبيقات جوال ولكن متى، إنها أيضًا مسألة تتعلق بأي منها يجب إنشاؤه وكيفية جعلها فعالة، كما هو الحال مع كل شيء آخر تقريبًا هذه الأيام، هناك أسباب جيدة وسيئة لعدم وجود تطبيق، ومع ذلك فإن فوائد القيام بذلك يمكن أن تكون كبيرة؛ من زيادة ولاء العملاء وراحتهم إلى زيادة الوعي بالعلامة التجارية وتوليد الإيرادات.

في منشور المدونة هذا، نأخذك خلال عملية اتخاذ القرار حول ما إذا كان عملك سيستفيد من إنشاء تطبيق جوال، نناقش نوع التطبيق الذي سيكون أكثر فائدة لعملك، ومقدار الوقت والمال الذي ستحتاج إلى إنفاقه على تطوير تطبيقك، والمخاطر المحتملة التي ينطوي عليها ذلك، بالإضافة إلى أي عوامل أخرى يجب أن تضعها في الاعتبار قبل اتخاذ القرار للمضي قدما في ذلك.

 

امتلك تطبيق جوال لمتجرك الإلكتروني خلال 48 ساعة!

سبلينداب حل لا يمكن مقارنته لتطوير تطبيقك دون الحاجة إلى خبرة البرمجة أو حتى التصميم بيدك. فقط شارك معنا ما تريده!

امتلك تطبيق جوال لمتجرك الإلكتروني خلال 48 ساعة!
امتلك تطبيق جوال لمتجرك الإلكتروني خلال 48 ساعة!

دراسة جدوى مشاريع انشاء التطبيقات

هناك العديد من الأنشطة التجارية التي تريد أن تكون أصدقاء عملائها على وسائل التواصل الاجتماعي، لكن ليس كل منهم يفهم كيفية توسيع نطاق وجودهم ويظل مربحًا، لتحقيق أقصى استفادة من وقتهم عبر الإنترنت وخارجه – لا سيما مع جيل الألفية الذين يميلون أكثر إلى التفاعل مع العلامات التجارية عبر أجهزتهم المحمولة أكثر من الاجتماعات وجهًا لوجه – تحتاج الشركات إلى استراتيجية تناسب احتياجاتهم، يعد إنشاء تطبيق جوال أحد هذه الإستراتيجيات، قبل أن تقرر ما إذا كان نشاطك التجاري سيستفيد من إنشاء تطبيق، من المهم أن تعرف ماهية التطبيق بالفعل.

ما نوع تطبيق الهاتف الذي سيكون أكثر فائدة لعملك؟

هناك أنواع قليلة من تطبيقات الأجهزة المحمولة المفيدة بشكل خاص للشركات، الأول هو تطبيق يوفر طريقة بسيطة وسهلة للعملاء للتفاعل مع عملك، قد يكون هذا شيئًا مثل موقع ويب يسمح للعملاء بتسجيل الدخول أو تصفح المنتجات أو إجراء عملية شراء، هناك نوع آخر من تطبيقات الأجهزة المحمولة وهو الذي يوفر تجربة مستخدم أكثر شمولاً مما قد تجده على موقع الويب الخاص بك، يمكن أن يشمل ذلك ميزات مثل نموذج الاتصال أو تكامل الوسائط الاجتماعية أو حتى منصة التجارة الإلكترونية، تسمح هذه الأنواع من تطبيقات الأجهزة المحمولة للشركات بالتركيز على محتوى ووظائف موقعها على الويب، مع منح العميل القدرة على التفاعل مباشرة مع الأعمال.

ما مقدار الوقت والمال الذي ستحتاج إلى إنفاقه على تطوير تطبيقك؟

من خلال دراسة جدوى مشاريع انشاء التطبيقات، هناك بعض الأشياء التي يجب أن تأخذها في الاعتبار عند تحديد مقدار الوقت والمال الذي ستحتاج إلى إنفاقه على تطوير تطبيق الهاتف المحمول الخاص بك، بادئ ذي بدء  سيستغرق إنشاء تطبيق وتسويقه قدرًا كبيرًا من الوقت والطاقة، هذا لأن تطبيقك يحتاج إلى أن يتم تصميمه من البداية، بالإضافة إلى تطوير جميع التعليمات البرمجية الضرورية ومواد التسويق ودعم العملاء، بالإضافة إلى ذلك يتطلب تطوير التطبيق الكثير من الموارد – من الموظفين الذين يحتاجون إلى أن يكونوا ماهرين في الترميز والتصميم، إلى الخوادم والنطاق الترددي اللازمين لتخزين البيانات وتنزيلها.

دراسة جدوي مشاريع انشاء التطبيقات: ما الفوائد التي يمكن أن تتوقعها من امتلاك تطبيق جوال؟

هناك عدد من الفوائد التي يمكن تحقيقها من خلال استخدام تطبيق الهاتف المحمول، أولاً وقبل كل شيء، سيكون عملاؤك أكثر ولاءً لك إذا كانت لديهم طريقة سهلة للبقاء على اتصال معك، سيكونون أقل عرضة لتبديل العلامات التجارية أو مغادرة عملك لأنهم لا يستطيعون الوصول إلى المعلومات التي يحتاجون إليها، بالإضافة إلى ذلك، يمكن للشركات زيادة إيراداتها من خلال زيادة تحويلات العملاء وتحسين خدمة العملاء، أخيرًا يمكن زيادة الوعي بعلامتك التجارية من خلال امتلاك تطبيق يمكن للأشخاص استخدامه للوصول إلى كل المحتوى الخاص بك (بما في ذلك المحتوى التسويقي) من أي جهاز.

متى يجب أن تقرر المضي قدمًا في إنشاء تطبيق الجوال الخاص بك؟

هناك بعض العوامل الرئيسية التي يجب مراعاتها عند اتخاذ قرار إنشاء تطبيق جوال، الأول هو مدى أهمية تطبيق الجوال الخاص بك، إذا لم يكن لديك تطبيق، فستحتاج إلى قضاء الوقت والمال في بناء واحد، قد يكون هذا مكلفًا ويستغرق وقتًا طويلاً، لكنه يستحق ذلك على المدى الطويل، بالإضافة إلى ذلك، إذا كان عملك صغيرًا ولا يحتوي على الكثير من بيانات العملاء، فقد لا يكون لديك الموارد أو الوقت لإنشاء تطبيق، في هذه الحالة هناك خيارات أخرى متاحة مثل استخدام CRM (إدارة علاقات العملاء) أو إدارة بيانات العملاء من خلال موقع ويب.

ما نوع التطبيق الذي تعتقد أن عملك يحتاج إليه؟

هناك أنواع قليلة من التطبيقات التي قد تحتاجها الشركات: تطبيق لزوار موقع الويب، أو تطبيق للعملاء، أو تطبيق للموظفين، أو تطبيق يمكن استخدامه عبر جميع القنوات، عندما يتعلق الأمر بتطوير تطبيق، فإن العامل الأكثر أهمية هو مقدار الوقت والمال الذي تريد إنفاقه، إذا لم يكن لدى عملك الموارد أو الوقت لتطوير تطبيق جوال مخصص، فقد تجد طريقًا آخر أكثر فائدة لعملك، هناك اعتبار آخر مهم وهو مدى تأثير تطبيقك على عملك، إلى أي مدى ستساعدك على النمو عبر الإنترنت وفي علاقات العملاء؟ كيف ستساعدك على تحسين خدمة العملاء؟ كل هذه العوامل مهمة في اتخاذ قرار إنشاء تطبيق لعملك.

كيفية تنمية علامتك التجارية بشكل أكثر فاعلية باستخدام تطبيق جوّال

هناك بعض الأشياء التي تحتاج إلى مراعاتها قبل إنشاء تطبيق جوّال، الأول هو نوع التطبيق الذي تريد إنشاءه، هناك ثلاثة أنواع رئيسية من التطبيقات: 

  1. تطبيق لموقع الويب الخاص بك – هذا هو أكثر أنواع التطبيقات شيوعًا، ويتيح للأشخاص استخدام موقع الويب الخاص بك كمنصة واحدة لشراء أو تأجير المنتجات أو الخدمات.
  2. تطبيق لهاتفك – تم تصميم هذا النوع من التطبيقات خصيصًا لهاتفك، ويتيح لك الوصول إلى جميع ميزات موقع الويب الخاص بك على هاتفك.
  3. تطبيق لجهازك اللوحي – تم تصميم هذا النوع من التطبيقات خصيصًا لجهازك اللوحي ويسمح لك بالوصول إلى جميع ميزات موقع الويب الخاص بك على جهازك اللوحي.

 الآن بعد أن عرفت نوع التطبيق المراد إنشاؤه، فقد حان الوقت لتحديد مقدار الوقت والمال الذي ستحتاج إلى إنفاقه في تطويره، يمكنك توفير الكثير من الوقت من خلال إنشاء تطبيق جاهز، مثل التطبيقات التي تقدمها Apple و Android، ومع ذلك إذا كنت ترغب في إنشاء شيء مخصص، فهناك بعض الأشياء التي تحتاج إلى القيام بها للتأكد من نجاح المنتج النهائي: 

  1. تأكد من أن التصميم أنيق ومظهر احترافي.
  2. تأكد من أن المحتوى عالي الجودة وذات صلة.
  3. تأكد من أن تجربة المستخدم ممتازة.
  4. تأكد من عدم وجود مشكلات توافق مع مواقع الويب أو الأجهزة الأخرى.

ما العلامات التجارية والمنتجات التي من المرجح أن تتفاعل مع جمهورك المستهدف؟

أحد أهم العوامل التي يجب مراعاتها عند تصميم تطبيق جوّال هو العلامات التجارية والمنتجات التي من المرجح أن تتفاعل مع جمهورك المستهدف، سيسمح لك ذلك بتركيز جهودك التسويقية على تلك الأسواق المحددة بدلاً من محاولة الوصول إلى كل شخص قد يكون مهتمًا بمنتجك أو خدمتك، يمكنك استخدام بيانات العميل لمساعدتك في تحديد ذلك، على سبيل المثال، إذا كان لديك بحث يشير إلى أن الرجال الأمريكيين من أصل أفريقي الذين تتراوح أعمارهم بين 23 و 35 عامًا من المرجح بشكل خاص أن يتفاعلوا مع تطبيق الجوال الخاص بك  فيجب أن تركز إستراتيجية تطوير التطبيق بشكل خاص على هذا السوق، ومع ذلك إذا لم يكن لديك أي بيانات مباشرة للعملاء، فقد تحتاج إلى التفكير في استهداف مجموعات الاهتمامات الأخرى بدلاً من ذلك، على سبيل المثال إذا كان جمهورك المستهدف من النساء، فقد ترغب في تركيز جهود التطوير الخاصة بك على تطوير تطبيق سهل وسهل الاستخدام للعملاء من الإناث.

هل هناك عوامل أخرى يجب وضعها في الاعتبار قبل اتخاذ قرار المضي قدمًا في ذلك؟

حسنًا، هناك بعض العوامل الأخرى التي يجب مراعاتها قبل اتخاذ قرار إنشاء تطبيق جوال، على سبيل المثال، هل سيكون عملك قادرًا على توليد حركة مرور كافية على موقعه على الويب أو مدونته من أجل تبرير الاستثمار في إنشاء تطبيق جوال؟ هل ستكون قادرًا على تحمل الرسوم والموارد الشهرية اللازمة لتطوير التطبيق وصيانته؟ وأخيرًا، هل سيكون تطبيقك متوافقًا مع جميع أجهزة عميلك الحالي؟

ما مقدار الوقت والمال والجهود التي تحتاجها لتطوير تطبيق جوال؟

قد يستغرق إنشاء تطبيق جوّال الكثير من الوقت والمال، ليست فقط عملية التطوير نفسها هي التي يمكن أن تكون صعبة، ولكن أيضًا الجوانب المختلفة للتسويق وتجربة المستخدم (UX) لتطبيقك، بالإضافة إلى ذلك، هناك مجموعة متنوعة من المخاطر المرتبطة بتطوير التطبيق، بعض هذه تشمل على سبيل المثال لا الحصر: 

تجربة المستخدم السيئة:

 تجد العديد من الشركات أن تطوير تطبيق جوال فعال يمكن أن يكون صعبًا ويستغرق وقتًا طويلاً، إذا كان تطبيقك لا يلبي توقعات المستخدمين، فقد تجد نفسك تفقد عملاء أو تكافح من أجل إنشاء عملاء جدد.

مشكلات الأمان:

 يجب أن يكون تطبيقك آمنًا حتى ينجح، إذا كان لدى شخص ما حق الوصول إلى بيانات المستخدم أو المعلومات الشخصية الخاصة بك، فيمكنه استخدام هذه المعلومات لإلحاق الضرر بعملك أو حتى لسرقة بيانات العملاء.

حصة سوقية منخفضة:

 إذا لقي تطبيقك طلبًا منخفضًا أو لم يكن شائعًا بدرجة كافية بحيث يرغب الأشخاص في تنزيله، فقد تجد نفسك في وضع غير مؤات في السوق.

إمكانات محدودة:

 ليست كل شركة قادرة على إنشاء تطبيق جوال فعال، إذا لم تكن لديك فكرة جيدة لتطبيق ما، فقد تجد نفسك بدون أي خيارات عندما يحين وقت تطوير أحد التطبيقات.

أفضل واسرع طريقة لبناء تطبيقات الاندرويد والايفون

بعد دراسة دراسة جدوي مشاريع انشاء التطبيقات، يوفر موقع سبيلنداب اسرع وأسهل الحلول التقنية،من خلال واجهة مستخدم صديقة للمستخدم يمكن بناء تطبيق خلال 48 ساعة، تطبيق يوفر تجربة مستخدم رائعة، دون إرهتق ميزانية شركتك،مع منحك القدرة على اجراء
أى عدد من التعديلات من خلال لوحة المستخدم بنفسك، فريق عمل موقع سبلينداب بانتظارك.

سبلينداب

امتلك تطبيق جوال لمتجرك الإلكتروني خلال 48 ساعة!

سبلينداب حل لا يمكن مقارنته لتطوير تطبيقك دون الحاجة إلى خبرة البرمجة أو حتى التصميم بيدك. فقط شارك معنا ما تريده!

امتلك تطبيق جوال لمتجرك الإلكتروني خلال 48 ساعة!
امتلك تطبيق جوال لمتجرك الإلكتروني خلال 48 ساعة!