Image Alt

SplendApp

اهمية تطبيقات الهاتف للمطاعم

أهمية تطبيقات الهاتف للمطاعم

التطبيقات للمطاعم 5

لربما يتساؤل البعض عن أهمية تطبيقات الهاتف للمطاعم أو إذا كانت هناك أهمية لوجود تطبيقات هاتف للمطاعم، في هذه المقالة سنناقش أهمية تطبيقات الهاتف للمطاعم ولماذا يجب أن أنفذ تطبيق هاتف للمطاعم:

مقدمة عن أهمية تطبيقات الهاتف للمطاعم

تمتلك تطبيقات الأغذية القدرة على خدمة المنشآت والعلامات التجارية التابعة لمجال هذه الصناعة والارتقاء من فعالية عمليات تشغيلها وكفاءتها في تحقيق أهدافها في السوق التنافسي، ولكن كيف؟

كيف تكون هناك أهمية لتطبيقات الهاتف للمطاعم

وهو التساؤل الذي سنتطرق إلى الإجابة عنه عبر التعمق في شرح ٣ محاور أساسية تساهم جميعها في مضاعفة أرباح منشآت الأغذية عبر هذه التطبيقات حيث تسمح التطبيقات لمؤسسات الطعام بتقديم تجربة أفضل للزبائن مما يؤدي إلى المزيد من الولاء والإقبال والمبيعات ومضاعفة الأرباح في نهاية المطاف، ويمكن تحديد فوائد استخدام التطبيقات وفق المحاور التالية:

فوائد استخدام تطبيقات الهاتف للمطاعم

  1. يستخدم المستهلكون الآن هواتفهم فوفقًا لبحث أجراه (اي ماركيتر)، فيتوقع البحث أنه بحلول عام ٢٠٢١ ستأتي غالبية مبيعات التجارة الإلكترونية عبر الهاتف المحمول، ومن خلال إنشاء تطبيق مزود بإمكانيات الدفع ستتمكن المطاعم ومنافذ البيع وشركات توصيل طلبات الأغذية من الاستفادة من رغبة المستهلك في إجراء عمليات شراء من خلال التطبيقات
  2. • الولاء: حيث يمكن التركيز على الزبائن الحاليين التابعين للعلامة التجارية من خلال برامج الولاء في جني فوائد كبيرة لشركات الأغذية والمشروبات، فقد أفاد بحث أجرته “هارفارد بيزنس ريفيو” أن زيادة الاحتفاظ بالزبائن بنسبة ٥٪ يمكن أن يؤدي إلى زيادة في الأرباح بنسبة تتراوح بين ٢٥٪ و٢٩٪ وأن الاحتفاظ بالزبائن الحاليين يمكن أن يكون أرخص من ٥ إلى ٢٥ مرة مقارنة بالحصول على زبائن جدد.
  3. التواصل: فيمكن أن توفر التطبيقات بوابة للاتصال عالي الجودة من خلال خيارات متنوعة، وبالتالي يمكنها توفير تجربة زبائن رائعة وكسب ثقة الزبائن.

وبعد ذكر المحاور السابقة، والتي تسمح للشركات بزيادة إيراداتها وتحقيق أهدافها في السوق التنافسي من خلال التطبيقات، يمكننا التعمق في كل محور، وشرحه بمزيد من التفصيل، وذلك من خلال التطرق للخطوات الثلاث التالية

ثلاث خطوات لزيادة الإيرادات عن طريق تطبيقات الهاتف

الخطوة الأولى: زيادة المعاملات من خلال إنشاء طريقة طلب مُرضية

تحدد طريقة الحجز الخطوات التي يمر بها الزبائن عندما يرغبون في الشراء أو طلب خدمة الغذاء أو التوصيل من منشأتك وعلامتك التجارية، ولزيادة الإقبال والمعاملة يجب أن تكون طريقة الحجز الخاصة بك مجسدة في هيئة تجربة ممتعة خالية من الملل.

وتختلف طريقة ” عمل التطبيق ” عن طريقة ” العمل العادية “، فعادة ما تبدأ مرحلة الحجز العادية عندما يصبح العميل على دراية بعلامتك التجارية، ويمكن أن يحدث ذلك إما من خلال رؤية العميل لمنشأتك في المنطقة التي يعمل فيها أو شخص يوصي بها، ثم يقرر زيارة مؤسستك وفهم ما هي المنتجات ثم إجراء عملية شراء، ومع ذلك عندما يتعلق الأمر بالتطبيقات، يكون العميل على دراية بنشاطك التجاري وقد يكون أجرى عملية شراء بالفعل، ولذلك تركز مراحل عمل التطبيق بشكل أقل على تشجيع المتذوقين والمتسوقين الجدد على الشراء، وأكثر على الحفاظ على تفاعل العملاء الحاليين مع علامتك التجارية.

ولتحقيق مشاركة العملاء يمكن للتطبيقات مساعدتك في القيام بذلك بعدة طرق، ولكن يمكن تقسيمها على الأرجح إلى ثلاث مراحل رئيسية:

 المرحلة الأولى هي عندما يبدأ العميل في التفكير في الشراء، وقد يكون هذا قرارًا خاصًا به، فعلى سبيل المثال، إذا كانوا جائعين ويتذكرون التجربة الرائعة التي حصلوا عليها في مطعمك؛ أو قد يكون قرارًا مقرونًا بالنشاط التجاري على سبيل المثال عن طريق إرسال إشعار أو رسالة بريد أو رسالة هاتفية تشجعه على الإقدام على أداء عملية طلب جديدة.

 تأتي المرحلة الثانية بعد النظر في الشراء، وهنا يمكن للتطبيق مساعدة العميل من خلال توفير جميع المعلومات التي يحتاجها لعملية الشراء، فعلى سبيل المثال، وصف لجميع المكونات في الطبق الذي يرغب العميل في طلبه أو تذوقه، أو إدراج لجميع عناصر قائمة الطعام.

وتتمثل المرحلة الثالثة في تسهيل الأمر على العملاء في إجراء عملية شراء، وهي المساحة الأنسب والأهم في ربط منصة الحجز الإلكترونية وتجارتك وأرباحك المادية بتطبيقك الخاص،فيما يتيح ذلك للزبائن الشراء دون الحاجة إلى مغادرة التطبيق.

الخطوة الثانية: بناء مصدر دخل موثوق به من خلال تحسين ولاء الزبائن

يساعد العملاء الحاليين الشركات والعلامات التجارية التابعة لمجال المطاعم والفنادق على زيادة المبيعات عن طريق إجراء عمليات شراء متكررة، فطالما أن النشاط التجاري الخاص بك يتصدر أولوية توجهات واحتياجات العميل من الغذاء، فقط اكتسبت مصدرًا منتظمًا من الربح المالي الذي يتراكم على مدى فترة طويلة دون الحاجة إلى الإنفاق الإضافي على اكتساب الزبائن.

وعندما تتطلع إلى بناء ولاء العملاء لمطعمك أو منتجاتك وسلعك التجارية أو حتى خدمة توصيل الأغذية الخاصة بك، فإن أهم عامل هو قدرتك على تقديم منتج أو خدمة رائعة يحبها زبائنك، ويساعد استخدام التطبيق في ذلك، حيث يؤدي وجود خط اتصال مباشر بين علامتك التجارية والعميل على هواتفهم الخاصة إلى تحسين تجربتهم بشكل كبير، وبالإضافة إلى ذلك، فإن البحث عن تحسين وتعزيز إيجابية تجربة العميل عبر التطبيقات تضعف من احتمالية إعادة استخدام الزبائن للتطبيقات مرة أخرى ولمرات متعددة، وهو الأمر الذي يمكنك إتمامه باحترافية عن طريق العديد من الاستراتيجيات والتي من أهمها في الآونة الأخيرة ” برامج الولاء المخصصة ” والتي تعتمد بشكل خاص على إعداد صفحة مستخدم خاصة لكل عميل، وتوفر له العديد من الامتيازات والخصائص الفريدة والتي تتزايد بتفاقم درجة التعاملات والاعتماد على أغذية وخدمات العلامة التجارية بمرور الوقت.

ففي كل مرة يقوم فيها العميل بشراء عنصر من مؤسستك يحصل على مجموعة من النقاط كمكافأة يمكنه استردادها في المستقبل والحصول على عناصر مجانية، فعلى سبيل المثال يمكن لخدمات التوصيل التابعة لجهة خارجية استخدام هذا البرنامج من خلال منح ١٠ نقاط مقابل كل ١٠ وحدات من العملة الخاصة بالبلد التي تقيم فيها تنفق على شراء الطعام وعندما يصل العميل إلى عدد محدد من النقاط، يمكنه تلقي توصيل مجاني أو منتج مجاني، كما تعد برامج ” بطاقات الطوابع ” طريقة بسيطة لتوفير برنامج ولاء يحبها العملاء، فمع هذه البرامج في كل مرة يشتري فيها زبون من المنشأة يحصل على طابع، وعندما يكون لدى العميل عدد معين من الطوابع يحصل على هدية مجانية أي أنه بمجرد طلب العميل لخمسة أطباق ويختم الطوابع خمس مرات وفقًا للطلبات، يحصل على طبق مجاني في المرة التالية التي يطلب فيها خدمة غذاء أو توصيل من المؤسسة، ويمكن أن يكون هناك خيار آخر للعملاء للحصول على ختم في كل مرة يدفعون مقابل التوصيل، وبمجرد طلبهم ٩ مرات، على سبيل المثال، يحصلون على الوجبة العاشرة مجانًا تمامًا.

وللحفاظ على ولائهم يمكنهم الحصول على طبق جانبي مجاني على طابعهم الثالث وحلوى مجانية على طابعهم السادس على سبيل المثال، ويمكن أن تكون أعمال الأطعمة والمشروبات أكثر إبداعًا في برامج الولاء طالما أنها تحافظ على تفاعلزبائنهم مع علامتها التجارية.

الخطوة الثالثة: استخدام تطبيق تفاعلي يحسن خدمات اتصال المنشأة بالزبائن

تُعد القدرة على التواصل الفعال مع زبائنك أمرًا حاسمًا لتوفير تجربة رائعة لهم وهو أمر بالغ الأهمية في عملية المبيعات بالإضافة إلى بقاء نشاطك التجاري في السوق التنافسي، فيمكن أن يؤدي الافتقار إلى الاتصال الفعال إلى إلغاء عمليات الشراء بالإضافة إلى فقدان الزبائن، ويمكن أن يساعدك التواصل الجيد على تقديم خدمة عالية الجودة، حيث يمكن للمستهلكين الاتصال بك بشأن الملاحظات والاعتراضات التي قد تواجههم خلال مراحل الشراء، ولتقديم هذه الخدمة يجب عليك التأكد من قيام أحد الموظفين بفحص الرسائل باستمرار حتى يمكن إجراء الاتصال مع العملاء بسرعة، ويمكنك أيضًا تحديد الوقت الذي تكون فيه متاحًا للمحادثة المباشرة إذا لم يكن لديك شخص يتحقق من الرسائل طوال اليوم، وقد تكون إدارة شكوى بشكل جيد هي المحدد لقرار التسوق بين منتجاتك وأغذيتك وخدماتك مرة أخرى أو تصويب الانتباه نحو علامة تجارة أخرى، لذا يجب عليك الحرص على تضمين  معلومات اتصال أخرى مثل رقم هاتفك والبريد الإلكتروني للزبائن الذين يرغبون في الاتصال بك بطريقة أكثر تقليدية، وأخيرًا يمكنك الاتصال بالعميل من خلال استخدام الإشعارات الفورية  للعروض أو الصفقات أو رسائل التذكير المستهدفة للعملاء حول نشاطك التجاري.

وهذه الخطوات الثلاث السابق ذكرها يوصى بها لإدارة تطبيق يساعدك على التألق في السوق التنافسية وكذلك زيادة المبيعات، وهناك العديد من المميزات الأخرى التي يمكنك إضافتها لضمان إرضاء الزبائن، مثل امتلاك سجل الطلبات حتى يتمكن العميل من العودة والاطلاع على خياراته السابقة ومعرفة أو إعادة شراء ما طلبه بالفعل، والشيء الآخر الجيد في التطبيقات هو ميزة السماح للمنشآت بمتابعة تحليلات تطبيقاتها لأنشطة المستهلكين، فسيساعد هذا العلامة التجارية على معرفة ما هو فعال وما الذي يجب تغييره للحصول على تطبيق أفضل وتجربة أرقى للزبائن.
ويجب عليك أيضًا العمل بجدية أكبر للتأكد من وصول تطبيقك إلى الزبائن ويمكنك القيام بذلك من خلال الموظفين الذين يقترحون على المتذوقين والزبائن تحميل واستخدام تطبيق المنشأة في الاستمتاع بالأغذية والخدمات، أو مندوبي التوصيل لإخبار الزبائن عن التطبيق، أو عبر المعلومات والبيانات التفصيلية عن التطبيق والمطبوعة على عبوات توصيل الطعام.

وللمزيد من المقالات والمعلومات تابعونا على:

Facebook

Twitter

Instagram

Pinterest

Linkedin

ومن خلال splendApp تستطيع الحصول على تطبيق إلكتروني متكامل مع موقعك الإلكتروني في خلال 48 ساعة فقط , للمزيد من التفاصيل تواصل معنا على : https://cutt.ly/ox0NT35

اكتب تعليق