كيف اسوي تطبيق

كيف اسوي تطبيق

كيف اسوي تطبيق ؟ دليل متكامل بخطوات بسيطة

كيف اسوي تطبيق في عالم التكنولوجيا سريع الخطى، يتوسع سوق تطبيقات الجوال بسرعة فائقة، وينمو بحث الأفراد عن كيف اسوي تطبيق، كما يحتاج صانعو التطبيقات إلى أن يكونوا أذكياء جدا بشأن النهج الذي يتم اتباعه لتطوير تطبيقات الأجهزة، لتعرف إجابة كيف اسوي تطبيق ؟ عليك مطالعة سطور هذا المقال بتركيز في مدونة سبيلنداب .

امتلك تطبيق جوال لمتجرك الإلكتروني خلال 48 ساعة!

سبلينداب حل لا يمكن مقارنته لتطوير تطبيقك دون الحاجة إلى خبرة البرمجة أو حتى التصميم بيدك. فقط شارك معنا ما تريده!

امتلك تطبيق جوال لمتجرك الإلكتروني خلال 48 ساعة!
امتلك تطبيق جوال لمتجرك الإلكتروني خلال 48 ساعة!

كيف اسوي تطبيق؟ : شرح مفصل خطوة بخطوة

الخطوة1: فكرة التطبيق

يبدأ تطبيق جوّال ناجح بفكرة قوية لإنشاء تطبيق جوّال ناجح، فإن أول شيء يجب أن تضعه في اعتبارك هو:

  • تحديد المشكلة التي يمكن حلها عن طريق التطبيق.
  • حدد مميزات التطبيق.

يجب أن يوفر التطبيق للعميل مزايا ملموسة بما في ذلك تقليل التكاليف من خلال تحسينات الإنتاجية، أو تحسين تجربة العميل، أو حتى توفير ترفيه بشكل جذاب مثل الألعاب.  

الخطوة 2: تحديد ملامح التطبيق

(كيف أسوي تطبيق) لإنشاء تطبيق جوّال ناجح، تحتاج إلى تحديد ما يلي:

  • المستخدمون المستهدفون للتطبيق: يجب دائمًا تطوير التطبيق مع مراعاة المستخدمين المستهدفين للتطبيق، وجود رؤية واضحة فيما يتعلق بالمجموعة المستهدفة، وتعزيز نسبة نجاح التطبيق.
  • أنظمة التشغيل والهواتف التي سيدعهما التطبيق: مع مراعاة أداء الأجهزة وعمر البطارية وأي إكسسوارات مطلوبة للتطبيق عند الضرورة مثل نظارات VR.
  • نموذج الإيرادات: يشهد سوق التطبيقات ازدهارًا لم يسبق له مثيل، لضمان الربح منه وتحقيق الإيرادات، يحتاج مطور التطبيق إلى تحديد الطريقة المناسبة للربح منه وفقًا للتطبيق، يختار مطورو التطبيقات في جميع أنحاء العالم تحقيق الدخل من تطبيقاتهم باستخدام نماذج أعمال متنوعة قائمة على الإعلانات، حيث تعد إعلانات الفيديو من أكثر مصادر الدخل شيوعًا، كما تحظى عمليات الشراء داخل التطبيق أيضًا بشعبية كبيرة بين أصحاب الأعمال، ولكن هناك العديد من نماذج الربح الأخرى للاختيار من بينها، كل طريقة ربح من التطبيق كل نموذج عمل لتطبيق الهاتف المحمول له مزايا وعيوب، لاختيار النموذج الذي يناسب احتياجاتك، من الجيد أن تبدأ بتحليل ما يفعله منافسوك، إذا نجحت الفكرة معهم ، فقد تعمل معك أيضا أخرى.
  • كيف اسوي تطبيق لاحظ أنه ليس كل تطبيق جوال ناجح يجب أن يدر أرباحًا، هناك أنواع من التطبيقات لها فوائد مختلفة، في بعض الأحيان تقوم بإنشاء تطبيق لتوفير المال أو تحسين العمليات التجارية، وليس لتحقيق تدفقات الإيرادات المباشرة في هذه المرحلة، يجب أن تفكر أيضًا في أموالك، ومقدار الأموال التي ترغب في تخصيصها لتطوير وتسويق وإصدار تطبيقك في نهاية المطاف، فيما يلي دليل سريع للتكاليف التقريبية لتطوير أحد التطبيقات.

الخطوة 3: تصميم التطبيق

كيف اسوي تطبيق ؟ وصلنا الأن إلى مرحلة تصميم التطبيق التصميم   هو عامل مهم آخر مسؤول عن نجاح التطبيق في السوق، يجب أن يركز مطور التطبيق على تصميم واجهة المستخدم ، وإيماءات اللمس المتعدد للأجهزة التي تعمل باللمس ، ومراعاة معايير تصميم النظام الأساسي أيضًا، كما يجب يتم التركيز على تصميم واجهة المستخدم لأنها تلعب دورًا مهمًا في نجاح التطبيق، يتوفر عدد من أدوات إنشاء التطبيقات لنظام السحب والإفلات في السوق، مما يجعل تخيل طريقة استخدام التطبيق أمرا سهلا  كما أنه يخلق تأثيرًا فوريًا على عقل المستخدم مع ضمان قابلية استخدام التطبيق.  

الخطوة 4: تحديد نوع التطبيق “أصلي أو ويب أو هجين”

( كيف اسوي تطبيق ) تحديد النهج الصحيح لـ يعد تطوير التطبيق أمرًا في غاية الأهمية، من الناحية المثالية، يجب أن يكون تطوير الواجهة الخلفية للتطبيق متوافقًا مع قيود الوقت والميزانية للعميل.

  • التطبيق الأصلي Native : تتيح التطبيقات الأصلية تقديم أفضل تجربة للمستخدم، ولكنها تتطلب وقتًا ومهارة كبيرة ليتم تطويرها، هذه التطبيقات يتم تصميها مباشرة للعمل على الأندرويد، وتتطلب الخبرة جنبًا إلى جنب مع المعرفة، التطبيقات الأصلية باهظة الثمن وتستغرق وقتًا طويلاً في التطوير وتقدم أعلى تجربة للمستخدم من بين جميع الأساليب.
  • تطبيق مبنى على الويب الويب: تطبيقات الويب سريعة ورخيصة للتطوير ويمكن تشغيلها على منصات متعددة. تم تطويرها باستخدام كود HTML و CSS و JavaScript، تطبيقات الويب هذه أقل قوة من التطبيقات المحلية.
  • التطبيق الهجين: التطبيق الهجين هو أحدث نهج لتطوير أي تطبيق، يجمع هذا النهج بين التطبيقات الأصلية المُنشأة مسبقًا مع تطبيقات الويب أثناء التنقل من أجل تحقيق أفضل ما في المنهجين السابقين، في هذا النهج، يقوم المطور بزيادة كود الويب بلغة أصلية لإنشاء ميزات فريدة والوصول إلى واجهات برمجة التطبيقات الأصلية التي لم تتوفر بعد من خلال JavaScript.

  الخطوة 5: اختيار مطور التطبيق

كيف اسوي تطبيق من الصعب الفصل بين التفكير الإبداعي والتنفيذ الفعال للتطبيق، يجب التحقق من تكامل تفكيرك مع الشركة أو الشخص المسؤول عن التطبيق . حتى لا يتم الحياد عن فكرتك عند مواجهة التكنولوجيا أثناء جلسة تحديد شكل التطبيق مع المبرمج أو الشركة، ويجب ألا تكون مستعدًا لتقديم تنازلات، هذا هو سبب أهمية التحديد الواضح للمزايا الأساسية والمشكلة التي تم يحلها التطبيق للمستخدمين. مطورو التطبيقات متحمسون للتكنولوجيا التي يعملون بها، وهم مصدر رائع للأفكار عندما تشركهم حقًا في العملية الإبداعية، يتم تحفيزهم من خلال إيجاد طرق جديدة ومبتكرة وفعالة لتطبيق أدواتهم، تحتاج إلى إشراكهم في رؤيتك وزيادة معارفهم ومهاراتهم.  

الخطوة 6: قم بعمل نموذج أولي للتطبيق

كيف اسوي تطبيق المرحلة التالية، بعد تحديد الأسلوب هو تطوير نموذج أولي، إنها في الواقع عملية نقل فكرتك وتحويلها إلى تطبيق به بعض الوظائف الأساسية، يسهل النموذج الأولي بيع فكرتك للمشترين المحتملين الذين يمكنهم الآن بالفعل تصفح التطبيق بدلاً من مجرد تصور أو قراءة وصف المنتج، إنه مفيد جدًا في جذب المستثمرين الذين باستطاعتهم تمويل التطبيق. يمكنك أيضًا مشاركة تطبيق النموذج الأولي مع بعض المستخدمين المتحمسين لاختبار طريقة عمله، والحصول على فكرة عما يجب تغييره لجعله تطبيقًا ناجحًا للهاتف المحمول. حتى أثناء العمل على نموذج أولي، تأكد من اتخاذ تدابير لتأمين تطبيقك ضد الاستخدام غير المصرح به والوصول إلى البيانات.

الخطوة 7: دمج أداة تحليلات مناسبة

هناك أيضًا حاجة لدمج التحليلات المناسبة التي تمنحك صورة مفصلة عن عدد الزوار الذين يستخدمون مواقع الويب، وكيف وصلوا إلى موقعك وكيف يمكنهم الاستمرار في العودة. بعض أدوات تحليلات الهاتف المحمول التي تساعد في هذه العملية:

  • Google Analytics
  • Firebase
  • Mixpanel

  الخطوة 8: تحديد المستخدمين التجريبيين والاستفادة من تعليقاتهم

(كيف أسوي تطبيق) يعد الاختبار التجريبي أول فرصة للحصول على تعليقات من عملائك المستهدفين، إنه مهم بشكل خاص لأنه يعزز ظهورك في متجر التطبيقات، إنه لا يقلل فقط من مخاطر المنتج ولكنه يمنحك الدفعة الأولية في متجر التطبيقات، يعد تحديد مختبري الإصدارات التجريبية مهمة أخرى للحصول على تطبيق جوّال ناجح الإعداد لإطلاق الإصدار التجريبي:

  • تحديد العميل المستهدف: من المهم للغاية معرفة الجمهور المستهدف وتحديده بوضوح، سيمكنك هذا من تحديد المستخدمين التجريبين في المراحل الأولى.
  • تخلص من الأخطاء: قبل إجراء اختبار تجريبي لتطبيقك على أنظمة أساسية مختلفة، يجب أن تأخذ في الاعتبار غالبية الأجهزة التي تقضي على أخطاء الجهاز المحددة، يتيح اختبار الاصدار التجريبي مع عدد صغير من المستخدمين إزالة أكبر قدر من الأخطاء، في الوقت نفسه، تعد خطة تغطية الجهاز مهمة لضمان جودة تطبيقات الجوال.
  • تحديد الأهداف: الاختبار التجريبي هو أفضل فرصة للحصول على تعليقات حقيقية من العملاء المستهدفين، إنه يوفر فرصة رائعة لفهم السوق المستهدف ومتطلباته بشكل أكبر. يساعد تحديد أهداف الاختبار التجريبي في تركيز الجهود، تقلل هذه الأهداف من مخاطر إطلاق منتجك.

الخطوة 9: تأكد من أن تطبيقك آمن

( كيف اسوي تطبيق ) يشكل تطبيق الهاتف المحمول غير المحمي تهديدًا حقيقيًا للنظام بأكمله، وعلى أجهزتنا نقوم بتخزين البيانات الهامة والعمل عليها مثل المدفوعات والمعلومات المصرفية ومفاتيح الوصول والبيانات الطبية والشخصية وما إلى ذلك. هناك العديد من الطرق لحل مشكلات الأمان، لكن ضمان حماية الهاتف المحمول ليس عملية سهلة، خاصة عندما يتعين عليك تحديد تهديد في تطبيق معين وتحديد مستوى الأمان الخاص به بنفسك، تتبع معظم الأساليب الشائعة ممارسة أمان قياسية، ويتم تكييف طرق أخرى من أجلها تطوير تطبيقات الجوال.  

الخطوة 10: تقديم عمليات تكامل مع جهات خارجية

يمكن لخدمات الجهات الخارجية إثراء تطبيقك وزيادة الاحتفاظ بالمستخدمين وتحسين تجربة المستخدم الإجمالية، خذ خرائط Google على سبيل المثال. بفضل عمليات التكامل مع الجهات الخارجية، لا يمكنك فقط التحقق من أسرع طريقة للانتقال من النقطة أ إلى النقطة ب ولكن أيضًا الاطلاع على معلومات حول وسائل النقل العام، والتعرف على أسعار أوبر للتوصيل إلى الوجهة التي تريد الوصول إليها أو حتى الترحيب بأوبر مباشرة من خرائط جوجل. إنها طريقة رائعة لتعزيز مصداقية تطبيقك، إن دمجه مع ما يستخدمه الناس بالفعل يجعل من السهل تقديم تجربة مألوفة، استخدم عمليات الدمج هذه بشكل خاص لتحسين التحويل وزيادة الاستبقاء. لكن لا تفرط في هندسة عمليات تكامل الجهات الخارجية، دائمًا ما يستغرق تنفيذها وقتًا طويلاً، لذا فكر مليًا فيها، إنه إهدار مخزٍ للموارد إذا قمت بتطوير تكامل لن يستخدمه سوى عدد قليل من المستخدمين. قم بالبحث بشكل صحيح وتأكد من أن تكامل الطرف الثالث سيوفر قيمة لغالبية المستخدمين.  

الخطوة 11: اصدار ونشر التطبيق

التطبيق يتطلب نشر التطبيق التخطيط والجدول الزمني والتحكم في حركة الإصدارات للاختبار والبيئات الحية، الهدف الرئيسي من إدارة النشر هو ضمان حماية سلامة البيئة الحية وإصدار المكونات الصحيحة.  

الخطوة 12: تتبع مقايس أداء التطبيق

كان هناك ارتفاع كبير في مستخدمي تطبيقات الأجهزة المحمولة في العقد الحالي، نتيجة لذلك، فإن الحاجة إلى جمع مقاييس دقيقة أمر بالغ الأهمية، حسب عدد المستهلكين الذين يستخدمون تطبيقات الهاتف المحمول بشكل كبير، وتزداد أهمية الحاجة إلى جمع مقاييس دقيقة منها، لسوء الحظ، فإن العديد من الطرق المستخدمة لقياس التطبيقات مأخوذة من تحليلات الويب.

مقاييس الإدخال الرئيسية التي يجب وضعها في الاعتبار:

  • يشير تحليل السلوك إلى سبب فشل المستخدمين في إكمال إجراءات المستخدم المرغوبة بما في ذلك عمليات الشراء داخل التطبيق أو النقرات على الإعلانات
  • يشير قياس المشاركة الاجتماعية إلى جوانب تطبيقك التي تجذب انتباه المستخدمين
  • يمنحك تتبع الوقت والموقع رؤى حول السياقات التي يتم فيها استخدام تطبيقك
  • وأخيرًا، يعد التقاط السلوك الناشئ لقاعدة المستخدمين أمرًا بالغ الأهمية

  الخطوة 13: ترقية تطبيقك من خلال التحسينات والميزات الجديدة

بعد تتبع ودراسة المقاييس، يصبح من المهم لترقية تطبيقك بالتحسينات والميزات المبتكرة، يفقد تطبيق الهاتف المحمول بدون ميزات مبتكرة قابليته للاستخدام على المدى الطويل، يؤدي ترقية تطبيقك بميزات مبتكرة إلى تحسين ظهوره إلى جانب تنزيلات التطبيق. تأكد أيضًا تحديث تطبيقك لتلبية الإرشادات الجديدة التي توفرها الأنظمة الأساسية المختلفة، ولا تدع تطبيقاتك تتوقف.  

خطة إضافية: تسويق تطبيقك بشكل صحيح

بالرغم من أن هذا لا يقع ضمن بحثك عن كيف اسوي تطبيق، فمن المهم بالتأكيد أن تجعل تطبيقك ناجحًا خاصة للشركات الصغيرة، اذا لم قم بتسويق تطبيقك جيدًا بمجرد إصداره، فهناك احتمال لفشله في المنافسة على اهتمام المستخدمين، لذا تأكد من أن تسويق تطبيقك جيدًا، وسائل التواصل الاجتماعي أداة مفيدة هنا، هذه خطوة إضافية لإنشاء تطبيق جوال ناجح ولكن يوصى بشدة باستخدامه لمصلحتك. تذكر أننا نحن مثقلون بالمعلومات والمحتوى الذي يحيط بنا. من الصعب أكثر من أي وقت مضى جذب انتباه المستخدمين وتقديم حجج المبيعات الصحيحة لإقناعهم، لهذا السبب تحتاج إلى تحديد أدوات التسويق واللغة المناسبة للترويج للحل الخاص بك. ( كيف اسوي تطبيق ) أحيانًا يستغرق توصيل رسالتك وقتًا أطول من تطوير المنتج. لهذا السبب يجب أن تبدأ في أقرب وقت ممكن. يتم الترويج للتطبيقات الناجحة قبل أن تصل إلى متاجر التطبيقات. يمكنك تقسيم خطتك التسويقية إلى 3 مراحل للحملة: ما قبل الإطلاق، والإطلاق، وبعد الإطلاق. إذا كنت قد عرفت الان إجابة سؤالك: كيف اسوي تطبيق؟ ولكن لا يزال لديك أسئلة، يمكنك ترك سؤالك في التعليقات للمزيد عن تصميم التطبيقات .   

سبلينداب

امتلك تطبيق جوال لمتجرك الإلكتروني خلال 48 ساعة!

سبلينداب حل لا يمكن مقارنته لتطوير تطبيقك دون الحاجة إلى خبرة البرمجة أو حتى التصميم بيدك. فقط شارك معنا ما تريده!

امتلك تطبيق جوال لمتجرك الإلكتروني خلال 48 ساعة!
امتلك تطبيق جوال لمتجرك الإلكتروني خلال 48 ساعة!